هذا ما يحدث لجسمك عند تناول الكبدة.. النتيجة لن تتخيلها

يفضل العديد من الأشخاص تناول الكبدة سواء كانت البقري أو الضأن أو الدجاج، حيث أنها تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية، وبالرغم من فوائدها فإن تناولها قد يؤدي إلى حدوث بعض الأضرار.

الفرق بين الكبدة البقري والضأن والدجاج

ووفقا لما جاء في موقع “ليفينغ سترونغ”، فإن 100 جرام من الكبدة البقري تحتوي على 135 سعرة حرارية، و3.9 جرامات من الكربوهيدرات، و3.6 جرامات من الدهون، فيما تحتوي الكبدة الضأني تحتوي على الكمية نفسها من السعرات الحرارية، وأقل في الكربوهيدرات، و1.8 جرام لكل 100 جرام، وأعلى في الدهون، مع 5 جرام، أما بالنسبة لكبدة الدجاج فتحتوي على سعرات حرارية أقل، 119، وكربوهيدرات أقل، بينما محتوى الدهون فهو نفس كبد الضأن.

فوائد تناول كبد البقر أو الضأن

0cb3517d3b12c0ebd4e440378667342c w750 h500

 

ومن أبرز فوائد تناول كبد البقر أو الضأن هي توفير أكثر من 40% من القيمة اليومية الموصى بها للبروتين، إذ إنها توفر الحصة 20 جراماً، فيما يحتوي كبد الدجاج على 17 جراماً من البروتين، ويعد الكبد من المصادر الغنية بالكوليسترول، حيث توفر الحصة من كبد البقر  275 ملليجرام أو 92% من القيمة اليومية للأصحاء؛ ويوفر كبد الضأن 371 ملليجرام، أو 124% من القيمة اليومية؛ أما عن كبد الدجاج فتوفر 97 ملليجرام أو 32%، وفي حالة إضافة الزيت، وخاصة للقلي، سوف ترتفع السعرات الحرارية والدهون في الوجبة.

القيمة الغذائية للكبدة

وتحتوي كافة أنواع لحم الكبد على مصدر قوي لفيتامينات “أ”، ومجموعة فيتامينات “ب” وخاصة “ب12″، و”سي” و”هـ”، ومعادن الفوسفور والحديد والنحاس والسيلينيوم، كما يحتوي الكبد أيضًا على كافة فيتامينات “ب” بكميات كبيرة، مثل فيتامين “ب12” والثيامين والنياسين وب6 والريبوفلافين وحمض البانتوثنيك والفولات (ب9).

وتعتبر مجموعة فيتامينات “ب” ضرورية من أجل تزويد الجسم بالطاقة، وخفض التوتر، وصحة العضلات والجهاز العصبي والجلد والقلب والدماغ، وفي الوقت الذي تعمل اغلب تلك الفيتامينات كمضادات للأكسدة، ولكن زيادة مدخلات الجسم من فيتامين “أ” لها سلبيات، على أن تحتوي الحصة من كبد البقر على 338% من القيمة اليومية الموصى بها، لذا لا يوصي بتكرار أكل الكبد بشكل سريع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *