بعد وفاة أول مريض.. هل يكون جدري ألاسكا الجائحة الجديدة؟
فيروس ألاسكا بوكس

أعلن المسؤولين في مدينة فيربانكس ألاسكا بالولايات المتحدة الأمريكية، الأسبوع الماضي، أن رجلا توفى خلال شهر يناير الماضي بعد إصابته بجدري ألاسكا “فبروس ألاسكا بوكس، وهي أول وفاة بالفيروس المكتشف حديثا، مما أثار حالة من القلق في العالم حول تحوله إلى جائحة.

متى تم اكتشاف جدري ألاسكا؟

وتم اكتشاف مرض جدري ألاسكا، لدى شخص يعيش بالقرب من مدينة فيربانكس ألاسكا في أمريكا عام 2015، وكانت هناك عدة حالات عدوى، ولكن المسؤولين يعتقدون أن حالة الشهر الماضي هي أول حالة وفاة بسبب الفيروس، وهي أول حالة معروفة خارج المناطق الداخلية بالولاية وتحث السلطات الأطباء في كافة أنحاء الولاية على البحث عن علامات المرض.

وأشارت السلطات إلى أن الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة، قد يكونوا أكثر عرضة للإصابة بمرض شديد بسبب الفيروس وحتى الآن تم اكتشاف الحالات الوحيدة المعروض للمرض داخل الولاية.

ما هو فيروس ألاسكا بوكس وكيف ينتقل؟

فروس ألاسكا بوكس، نوع من فيروسات الجدري العظمي يصيب الثدييات بما فيها البشر ويسبب آفات جلدية وتشمل فيروسات الجدري الأخرى مثل الجدري الذي تم القضاء عليه، وجدري القرود الذي تفسي في كافة أنحاء العالم في عام 2022.
من جانبه قال الدكتور محمود الأفندي أستاذ الأحياء الدقيقة في الأكاديمية الروسية: “لا نعرف حتى الآن كيف ينتقل فيروس ألاسكا بوكس من شخص لآخر، ورغم ذلك فإن احتمال نقله من شخص لآخر عن طريق الهواء أو التنفس أمر مستحيل، وتكون العدوى عن طريق التلامس المباشر أو تبادل السوائل البيولوجية”.

وأضاف أستاذ الأحياء الدقيقة في تصريحات عبر برنامج صباح الخير يا مصر المذاع على القناة الأولى والفضائية المصرية أن “أن سرعة انتشار جدري ألاسكا تختلف تماما عن الجدري الأصلي والجدري المائي، كما أن جميع الإصابات على مستوى العالم منه كلها على قيد الحياة باستثناء الحالة التي توفيت مؤخرًا، لافتًا إلى أن سرعة انتشاره أقل بكثير ولا تقارن بكورونا ويختلف تماما عن الجدري الأصلي والجدري المائي”.

وبالنسبة لأعراض جدري ألاسكا: فهي تتشابه مع أعراض جدري القرود حيث تشمل ” الآفات الجلدية، وتضخم في العدد الليمفاوية، وآلام في المفاصل والعضلات”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *